السيرة الذاتية لمحمد صلاح

محمد صلاح أخبار

تتميز مسيرة محمد صلاح الكروية بنجاح ملحوظ، حيث جذبت اهتمام الأندية الشهيرة في جميع أنحاء العالم وأكسبته مكانة مرموقة في وطنه مصر. إلى جانب براعته الرياضية، يحظى صلاح بالإعجاب بسبب أعماله الخيرية، حيث يساهم بنشاط في العديد من المبادرات الخيرية.

محمد صلاح

الطفولة والشباب

ينحدر صلاح من قرية نجريج المصرية بالقرب من الإسكندرية، وقد طور مهاراته الكروية منذ صغره. جذبت موهبته انتباه كشافي نادي المقاولون العرب عندما كان عمره 10 سنوات فقط، مما أدى إلى حصوله على أول عقد احترافي.

تأثير اجتماعي

ويمتد كرم صلاح إلى ما هو أبعد من الملعب، مما يعكس بداياته المتواضعة وطبيعته الرحيمة. وعلى الرغم من راتبه الأسبوعي المربح الذي يبلغ 200 ألف جنيه إسترليني، إلا أنه لا يزال ملتزمًا بالارتقاء بمجتمعه. قام بتمويل بناء المدارس، وإنشاء مراكز الشباب، وتجهيز المرافق الرياضية في مسقط رأسه. بالإضافة إلى ذلك، يدعم صلاح الأزواج الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف حفلات الزفاف ويساهم في منظمات مثل مؤسسة قدامى المحاربين لكرة القدم.

وفي عام 2017، أظهر صلاح لطفًا ملحوظًا من خلال مسامحة لص سرق منزل والده، ومساعدته في العثور على عمل بدلاً من متابعة الإجراءات القانونية. وفي وقت لاحق من ذلك العام، عزز الاقتصاد المصري من خلال التبرع بمبلغ 210.000 جنيه إسترليني للحكومة.

حقائق مثيرة للاهتمام

  • وخلال مباراة ضد نيوكاسل عام 2019، أجبرته إصابة صلاح على المشاهدة من المدرجات، وهو يرتدي قميصًا كتب عليه عبارة “لا تستسلم أبدًا”، ملهمًا فريقه للفوز بنتيجة 4-0.
  • أصدر المؤلفان لوكا كايولي وسيريل كولوت سيرة ذاتية بعنوان “محمد صلاح: الفرعون الأخير”، تسلط الضوء على حياة لاعب كرة القدم ومسيرته المهنية.
  • صلاح، المعروف باسم “ميسي المصري” بسبب أسلوب لعبه، معجب بكريستيانو رونالدو بسبب أخلاقيات عمله التي لا هوادة فيها وتفانيه في تحسين الذات.
قيم هذه المقالة
Mohamed Salah
اضف تعليق